العربي الأصيل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الأندية الأقرب للتأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

اذهب الى الأسفل

الأندية الأقرب للتأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا Empty الأندية الأقرب للتأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

مُساهمة من طرف مصطفى كامل الإثنين يونيو 22, 2020 8:44 am

مباريات نارية أسفرت عنها قرعة الدور ثمن النهائى فى مسابقة دورى أبطال أوروبا، والتى أجريت أمس الإثنين، فى مدينة نيون السويسرية. وبعض المواجهات جاءت مكررة ومُتوقعة بعدما اعتدنا على مشاهدتها كثيرًا فى السنوات الأخيرة.

8 مباريات فى الدور الذى سينطلق فى فبراير المقبل، لعل أبرزها المواجهة المكررة والمعتادة بين ارسنال الإنجليزى وبايرن ميونخ الألمانى، وهى التى كان الكل يتوقعها، حتى الفريقان أنفسهم فى تغريداتهم عبر حساباتهم الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعى!
المواجهة تجمع بين فريقين من أكبر الأندية فى أوروبا، وسيكون الصراع بينهما شرسًا على خطف بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائى، وهى فرصة لآرسنال لعبور هذا الدور الذى بات عقدة بالنسبة للمدفعجية، حيث ودعوا المسابقة من هذا الدور مرات عديدة، وبخاصة فى ظل ارتفاع مستوى لاعبيه، خصوصًا النجم التشيلى أليكسس سانشيز، والدولى الألمانى مسعود أوزيل، والإنجليزى ثيو والكوت، وتألق خط الدفاع بفضل الرباعى موستافى وكوسينلى وبيرلين ومونريال، فى الوقت الذى يشهد تراجعًا فى مستوى بايرن ميونخ، حيث لم يتصدر جدول الدورى الألمانى إلا بعد مرور 14 جولة وبفارق الأهداف عن منافسه لايبزج الصاعد حديثًا إلى البوندزليجا.

الحديث عن المواجهات المكررة ليس فقط بسبب مباراة آرسنال ضد بايرن ميونخ، وإنما هناك لقاء برشلونة وباريس سان جيرمان، وهو اللقاء الذى تكرر مرتين خلال السنوات الخَمس الأخيرة، حتى اعتاد المشاهدون على متابعة هذا اللقاء فى دورى الأبطال بشكل دورى.

فرصة برشلونة أكبر بالطبع من باريس سان جيرمان؛ لسببين: الأول أن برشلونة يضم عددًا كبيرًا من النجوم، والثانى تراجع فرصة منافسته محليًّا بعد وصول الفارق بينه وبين ريال مدريد إلى 6 نقاط؛ ما يجعل الفوز بدورى الأبطال أمرًا ضروريًّا لا غنى عنه بالنسبة إلى مشجعى الفريق الكتالونى، ولا يمكن أيضًا إغفال تراجع فريق باريس سان جيرمان، خصوصًا بعد رحيل المهاجم السويدى المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش عن صفوف الفريق.

الطرف الثانى فى إسبانيا، النادى الملكى ريال مدريد، حامل اللقب سيكون على مواجهة لن تكون صعبة أمام نابولى، الذى يقدم موسمًا جيدًا فى الكالتشيو، ويحتل المركز الرابع برصيد 31 نقطة، إلا أن الخبرات الكبيرة الموجودة فى فريق ريال مدريد ستحسم الموقعة لصالحه بسهولة.

بينما سيكون أتليتيكو مدريد صاحب النتائج المتراجعة هذا الموسم على موعد مع بايرن ليفركوزن الألمانى ثامن البوندزليجا، وسيكون «الروخيبلانكوس» هم أصحاب الحظوظ الأوفَر فى بلوغ ربع النهائى، بعدما وصلوا إلى نهائى البطولة مرتين فى آخر 3 سنوات.

يوفنتوس الإيطالى، متصدر الكالتشيو، سيواجه بورتو البرتغالى، لكن بالطبع يوفنتوس أقرب للتأهل إلى ربع النهائى، بينما ليستر سيتى، حامل لقب الدورى الإنجليزى، حديث العهد بالمسابقة، سيواجه إشبيلية الفائز بالدورى الأوروبى فى آخر 3 مواسم، فى مواجهة قد تكون متكافئة نوعًا ما، لتقارب مستوى الفريقين.

مانشستر سيتى بقيادة جوارديولا سيواجه موناكو الفرنسى، فى مواجهة قوية ومتكافئة، من الصعب توقع مَن سيفوز بها، فى ظل تراجع «السيتيزين» فى الفترة الأخيرة، بينما بنفيكا البرتغالى سيلاقى بروسيا دورتموند، لكن الأخير هو صاحب الحظوظ الأوفر فى بلوغ ربع النهائى.

رغم كل ما سبق، يبقى الحديث عن المباريات دائمًا مرتبطًا بالحالة الفنية للفريقين وقت إقامتها، ولا يزال من المبكر التكهن بالفائز، خصوصًا أنه لا يزال هناك شهران على تلك المواجهات.

مصطفى كامل

المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 18/06/2020

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى